الأربعاء، 10 أكتوبر 2018

60 ، اصلاح ضرر قفل حساب فيسبوكي، المحكمة الإبتدائية لمدينة باريس


 
اصلاح ضرر قفل حساب على الفيسبوك
المحكمة الابتدائية لمدينة باريس


قضية معروضة على المحكمة الابتدائية لمدينة باريس ضد شركة الفيسبوك، رفعها أحد مستعملي هذا العالم الازرق يعيب فيها على الشركة انها اقفلت حسابه الخاص وضيعت عليه صداقة ما يزيد عن 800 شخص، المدعي كان قد نشر لوحة قديمة مشهورة لاحد الرسامين الاباحيين، رسم بشكل غير مسبوق الجهاز التناسلي للمرأة، الامر الذي تعتبره الشركة منافي لقواعد النشر في هذا العالم الازرق، ويالتالي يسمح لها بقفل مثل هذا الحساب.
محامي المدعي من جهته يؤكد على مبدأ حرية التعبير، وعلى الضرر المعنوي الذي اصاب موكله من جراء فقد اصدقائه، والمس بصورته الاعتبارية عند الاخرين.
سبق للقضاء الفرنسي ان نظر في دعاوي تتعلق بالفيسبوك ورواده، من ذلك قضية احد الصفحات التي كان لها اكثر من 600 الف محب ومشترك، بخصوص احد المسلسلات الفرنسية، وقد طالبت الشركة المنتجة لهذا المسلسل بدمج الصفحة في صفحتها الرسمية، مما ادى الى الحكم على شركة الفيسبوك بإعادة الصفحة لأصحابها، تحت طائلة غرامة تهديدية، والحكم ايضا على الشركة المنتجة للمسلسل بتعويض عن الضرر المعنوي قدره 10 الف اورو لصاحب الصفحة.وايضا القضايا التي نظرت فيها محمة النقض الفرنسية بنفسها وقضت بان الصديق في عرف الفيسبوك، ليس هو الصديق المتعارف عليه خارج هذا العالم الأزرق، بحيث لا يمكن الدفع بكون احد المحكمين على علاقة صداقة مع احدهم في الفيسبوك، مما يعتبر حالة من حالة التنافي لا تسمح له بالحكم في القضية.
واهم ما يلفت النظر في هاته القضايا وهو ان القضاء الفرنسي ينظر في الدعاوي الموجهة ضد شركة الفيسبوك رغم الشروط العامة التي تحررها الشركة والتي بموجبها ان القضاء الأمريكي هو المختص في النزاعات، قواعد وشروط كأن لم تكن بالنسبة للقضاء الفرنسي، الذي يحمي تشريعه المستهلك كما ينبغي، نرجو ان تتطور تشريعات حماية المستهلك كما يجب في بلداننا العربية.

محمد بلمعلم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كبور بناني سميرس والتطبيع، بقلم محمد بلمعلم

تابعت الأخبار الأخيرة، بخصوص "تنازل" المغرب عن قضية أراضيه الفلسطينية مقابل "ربح" قضية أراضيه الصحراوية، وكما صدمني موقف...