السبت، 23 مايو 2020

313 : الطبيعة القانونية لعقد توصيل طلبيات المنصات الرقمية : الساعي أجير تابع لا عامل مستقل. الغرفة الإجتماعية لمحكمة النقض الفرنسية، قرار 18 أبريل 2018. ترجمة: م. بلمعلم

 محكمة النقض الفرنسية، 
الغرفة الاجتماعية
قرار 18 أبريل 2018. 
عدد 17-20.079،


العامل الذي يعمل على توصيل طلبيات المنصات الرقمية على متن دراجته هو بمثابة أجير في علاقة تبعية مع الشركة المشرفة على هاته المنصات الرقمية.

لقد بتث محكمة النقض الفرنسية، لأول في مسألة الطبيعة القانونية للعلاقة التي تربط بين سائق الدراجة والمنصات الرقمية التي تستقبل الطلبيات وتسخر من يعمل على إيصالها لطالبيها، حيث قضت الغرفة الاجتماعية لمحكمة النقض الفرنسية، أن هذه العلاقة بمثابة عقد عمل إذا تبثت العلاقة التبيعة،

وأضافت بأنه ما كان لمحكمة الاستئناف أن تقضي بأن الساعي (سائق الدراجة) غير مرتبط بعقد عمل مع الشركة المشرفة على منصة ويب وتطبيق (application)  لربط شركائها من المطاعم، بالزبائن الذين يطلبون الوجبات من خلال المنصة، من جهة، ومن جهة أخرى الربط بين الزبون وبين عمال توصيل الطلبيات على الدراجات، والذين يُقال أنهم يمارسون عملهم في إطار مستقل، والحال أن محكمة الاستئناف تلاحظ، بأم عينها، ان التطبيق لديه نظام تحديد الموقع الجغرافي بما يسمح للشركة برصد في الوقت والآن موقع سائق الدراجة المكلف بتوصيل الطلبية وكذا يمكنها حساب مجموع عدد الكيلومترات التي قطعها السائق بدراجته، هذا من جهة ومن جهة أخرى تُلاحظ المحكمة أيضا أن للشركة المشرفة على المنصة سلطة تأديبية على سائق الدراجة، مما يستنتج منه أن للشركة سلطة ادراة مراقبة تنفيذ الخذمة، مما لا يدع مجالا للقول بوجود رابط تبعية كما هو منصوص عليه في مقتضيات قانون الشغل لتحديد من له صفة أجير ممن ليس له هذه الصفة. [1]

نص البيان شارح للقرار:

تتلخص وقائع هاته القضية في أن سائق دراجة لنقل الطلبيات رفع دعوى امام محكمة الشغل للمطالبة باعادة تكييف العلاقة التعاقدية الذي تجمعه بالشركة المسيرة للمنصة الرقمية على انها عقد عمل، قضت محكمة الشغل ، وبعدها محكمة الاسئناف، بأنها غير مختصة بالنظر في مثل هذا النزاع، باعتبار ان المدعي في نظر المحكمة ليس أجير، تم فتح مساطر التصفية القضائية في مواجهة هذه الشركة، ومن جهته رفض المصفي تسجيل ديون العامل تجاه الشركة في خصوم التصفية. ومن تم طرح على انظار الغرفة الأجتماعية، مسألة وجود علاقة تبعية بين المكلف بتوصيل الطلبيات وبين الشركة المشرفة على المنصة الرقمية.

لتتمة التعليق انظر:

م. بلمعلم،  الطبيعة القانونية لقعد توصيل طلبيات المنصات الرقمية : الساعي أجير تابع لا عامل مستقل. مجلة قضاء محكمة النقض الفرنسية، ماي 2018، تحت رقم 313.



[1] - [SOCIAL] Les livreurs à vélo des plateformes numériques ont la qualité de salarié

Se prononçant pour la première fois sur la nature du contrat liant un coursier à une plateforme numérique, la Cour de cassation considère qu'il s'agit d'un contrat de travail si l'existence d'un lien de subordination est établie.

Une cour d'appel ne peut pas juger qu'un coursier n'est pas lié par un contrat de travail à la société utilisant une plateforme web et une application afin de mettre en relation des restaurateurs partenaires, des clients passant commande de repas par le truchement de la plateforme et des livreurs à vélo exerçant sous un statut d'indépendant dès lors qu'elle constate, d'une part, que l'application était dotée d'un système de géolocalisation permettant le suivi en temps réel par la société de la position du coursier et la comptabilisation du nombre total de kilomètres parcourus par celui-ci et, d'autre part, que la société disposait d'un pouvoir de sanction à son égard, ce dont il résultait l'existence d'un pouvoir de direction et de contrôle de l'exécution de la prestation caractérisant un lien de subordination.
Cass. soc. 28-11-2018 n° 17-20.079 FP-PBRI.


MB : Les livreurs à vélo des plateformes numériques ont la qualité de salarié, Cass. soc. 28-11-2018, RJCC, Nov 2018, sous n° 17-20079.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كبور بناني سميرس والتطبيع، بقلم محمد بلمعلم

تابعت الأخبار الأخيرة، بخصوص "تنازل" المغرب عن قضية أراضيه الفلسطينية مقابل "ربح" قضية أراضيه الصحراوية، وكما صدمني موقف...