الاثنين، 11 يناير 2021

كبور بناني سميرس والتطبيع، بقلم محمد بلمعلم


تابعت الأخبار الأخيرة، بخصوص "تنازل" المغرب عن قضية أراضيه الفلسطينية مقابل "ربح" قضية أراضيه الصحراوية، وكما صدمني موقف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، المناهض للتطبيع، صدمني أيضا موقف بعض المغاربة من التطبيع مع العدو الصهيوني، وهالني مظاهر فرحهم بالصهاينة المغتصبين، وما سينالهم بعَرَضٍ مِن الدُّنيا قليل، يبدو أن المخزن هو الذي يعرف مكونات المجتمع المغربي، ويعرف من ضد التطبيع، ومن معه، وفي ضوء ذلك يتخذ قراراته.

صرت أرى في ذلك المدح والثناء الذي يُكيله لنا الإخوة في فلسطين أمام الكاميرات، إما جهلا بنا، نحن المغاربة، بمختلف أطيافنا واتجاهاتنا، أو كلام مجاملات، فهم أيضا يعرفون المغربي "كبور بناني سميرس"1، وشعاره الخالد : "نفسي، نفسي"، "أنا ومن بعدي الطوفان".

هذا المغربي العميق، قياسا على من يُسمونها بالدولة العميقة، يحتاج إلى دراسة سوسيولوجية كبيرة، لمعرفة من يحكم. هو أم المخزن؟ فلربما كنا بلدا ديموقراطيا بامتياز، ونحن لا ندري.

هناك من يبرئ رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في قضية التطبيع، ويقول أن هذا شأن القصر، ولكن من يبرئ القصر؟ أليس من الأجدر توجيه أصابع الاتهام لهاته الفئة من الشعب المغربي التي تعيش بيننا، وأن القصر ما هو إلا استماع لهمس هاته الفئة الطويلة اليد، وتلبية لما تطلبه ربما "الأغلبية" العميقة، مصداقًا لقوله صلى الله عليه وسلم:  "كَـمَـا تَـكُـونُـوا يُـولَّـى عَـلَـيْـكُـم"2؟ أو بلغة خبراء التنمية الذاتية: "ما تراه في الخارج ما هو إلا انعكاس لما في الداخل"3. 

لا أحب أن ألوث الموقع بصور تعاليقهم المقززة، وإلا كنت أرفقت هنا صور العديد من هاته التعاليق، التي يمكن تلخيصها في أن القضية الفلسطينية، عند هؤلاء، مجرد قضية سياسية، بحيث إذا تعارضت مصلحة الشعب المغربي مع مصلحة الفلسطينيين، فالأولوية لمصالح المغرب وشعبه، وعلى الحكومة توقيع اتفاقيات الإعتراف والتطبيع مع مغتصب الأراضي الفلسطينية، ولديهم في هذا الإطار لائحة من الحجج والمبررات أشهرها: "الفلسطنيون باعوا الأرض للمحتل"، "القادة الفلسطينيون يتعاملون مع إسرائيل ويسترزقون بالقضية الفلسطينية"، "تركيا طبعت من زمان ولا أحد ينتقدها"، "لنا إخوان يهود مغاربة في اسرائيل"... وما إلى ذلك من الحجج التي يمكن إيجادها أيضا في مقالات الصحفيين الذين يمثلون هذا الاتجاه من عموم الشعب المغربي، ويصدرون عن ما يصدر عنه، بحيث لو أن اسرائيل فتحت أبوابها في وجوههم، لرأيت بعضهم يدخلون إليها أفواجاً4.

نَعِيبُ زَمَانَنَا وَالعَيْبُ فِينَا ** وَمَا لِزَمَانِنَا عَيْبٌ سِوَانَا 
وَنَهجُو ذَا الزَّمَانَ بِغيرِ ذَنْبٍ ** وَلَوْ نَطَقَ الزَّمَانُ لَنَا هَجَانَا5

"أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَانًا ۖ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَصِفُونَ"6

والحزب الذي كنا ننتظر بركته في تأطير هؤلاء المواطنين، وتصحيح مفاهيمهم، والرد على شبهاتهم، دخل أمينه العام هو أيضا إلى حظيرة المطبعين، بالدفاع عن موقف المغرب أمام القنوات7، وبقلمه موقعا على الاتفاقيات، وساندته في ذلك أمانته العامة8، وزعيم الحزب عبد الإلاه بنكيران9، وتبعهم بعد ذلك أقلام من يسميها بعضهم10، عن حق، "الهيئة المركزية للتبرير وتشخيص مصلحة الحزب" تبرر للتطبيع والمطبعين. ولسان حالهم، جميعا، نحن مع فلسطين بقلوبنا، ومع عدوها بأقلامنا.

خلاصة القول، من كان قلمه مع عدو فلسطين، ثم يظن أن كون قلبه معها سيشفع له، فهو واهم، فنحن مثلا عندما نلعن قتلة حفيد رسول الله صلى عليه وسلم، فإننا لا نفرق بين من كان منهم ضده بقلبه وسيفه، وبين من كان بقلبه مع الحسين ولكن بسيفه مع عدوه.

امتحان من سيكون مع الحسين عليه السلام، ومن سيكون مع عدوه، امتحان دائم على مر العصور، وكل مرة يأخذ شكلا من الأشكال، وصورة من الصور. ولقد أخذ اليوم صورة: من مع فلسطين، ومن مع عدوها، سواء أكان بقلبه وقلمه، أو بقلمه دون قلبه.

فليختر كل واحد منا وراء من سيتمترس.


محمد بلمعلم
باحث في القانون الخاص، جامعة باريس.


للحصول على نسخة الكترونية من كتاب كيف تنجح في دراستك القانونية باللغة العربية أو الفرنسية راسلني من هنا

-------------

1- كبور: الشخصية التي شخصها باقتدار الفنان المغربي حسن الفذ في إطار السلسة الفكاهية "لكوبل" مع الفنانة دنيا بوطازوت.

2- رواه الديلمي في مسند الفردوس عن أبي بكرة، ورواه البيهقي عن أبي إسحاق السبيعي. غير أنهم ضعفوا هذا الحديث، وقالوا عنه حديث مرسل. علما أن له نظائر في كتاب الله تعالى: وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَباتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِداً [الأعراف: 58]


3- انظر برنامج رسالة من الكون للدكتور صلاح الراشد، الحلقات الخاصة بقانون "كما في الداخل كذلك في الخارج"، وأيضا الحلقات الخاصة "بقانون الانعكاس". 

4 - للمزيد انظر كتاب  "بيبيو الخراب على الباب" للدكتور أحمد ويحمان: يتحدث فيه عن تنظيم اسمه : محبي اسرائيل في المغرب الكبير. وبدأنا نرى من يعلن اعتناقه للديانة اليهودية قبل وبعد اتفاق المغرب والكيان الصهيوني، وصحفيين واعلاميين يزورون دولة الاحتلال وينشدون نشيدها الوطني...

5-  نظم الإمام الشافعي رحمه الله، والزمان هنا بمعنى ولي الأمر.


6  - سورة يوسف، الآية 77.

7  -  أنظر لقاء الدكتور سعد الدين العثماني مع قناة “الجزيرة” القطرية يوم الثلاثاء 15 دجنبر 2020.

8- أنظر نص بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية مساء يوم الأربعاء 8 جمادى الأولى 1422 هجرية، موافق 23 دجنبر 2020، وأيضا نص البلاغ الصادر يوم السبت 26 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 12 دجنبر 2020م، 

9 - أنظر نص الكلمة التي ألقاها السيد عبد الإلاه بنكيران بتاريخ 23 دجنبر 2020، عبر صفحته بالفيسبوك.

10  - عبد العزيز عثماني، "دفاعا عن دور مؤسسات الحزب بشأن واقعة التطبيع"، موقع الواضح 24، بتاريخ 31 دجنبر 2020.



للحصول على مستخلص من كتاب الشفعة في الأسهم، اضغط على الرابط الآتي  من هنا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كبور بناني سميرس والتطبيع، بقلم محمد بلمعلم

تابعت الأخبار الأخيرة، بخصوص "تنازل" المغرب عن قضية أراضيه الفلسطينية مقابل "ربح" قضية أراضيه الصحراوية، وكما صدمني موقف...